Arab American Press Guild

Arab American Press Guild تعقد نقابة الصحفيين العرب الاميركيين ندوة شهرية في اخر خميس من كل شهر
للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على الرقم التالي
323 669 8838

Operating as usual

Photos from Alenteshar Newspaper's post
12/07/2021

Photos from Alenteshar Newspaper's post

11/27/2021

كوشنر يعمل على جمع الأموال من السعودية للاستثمار في إسرائيل

واشنطن – “القدس” دوت كوم- سعيد عريقات -كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، السبت، إن جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، يعمل على جمع الأموال من أجل شركته الاستثمارية الجديدة بمشاركة المملكة العربية سعودية.

وبحسب الصحيفة يحاول صهر الرئيس السابق دونالد ترامب زيادة رأس مال شركته الاستثمارية ويعول على منطقة تعامل معها على نطاق واسع أثناء وجوده في البيت الأبيض.
وبصفته مستشارا سابقا للبيت الأبيض في إدارة ترامب السابقة، أبدى جاريد كوشنر اهتماما خاصا بالممالك الغنية بالنفط في الخليج العربي، وأقام صداقة شخصية مع ولي عهد المملكة العربية السعودية، وولي عهد الإمارات العربية المتحدة. وبحسب الصحيفة فقد مكنته علاقاته المتينة مع أولياء العهد المذكورين، في إقامة العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، ودعم الحكام الإماراتيين في النزاع مع قطر.
ومنذ الهزيمة الانتخابية لوالد زوجته، الرئيس السابق ترامب، ظل كوشنر نشطا في المنطقة من خلال منظمة غير ربحية أنشأها.
والآن، في خطوة أثارت دهشة الدبلوماسيين والمستثمرين، يحاول كوشنر جمع الأموال من دول الخليج العربي من أجل شركة استثمارية جديدة أسسها.

وتنسب الصحيفة لشخص مطلع على تلك المحادثات، قوله إن قطر رفضت الاستثمار في شركته، وكذلك فعلت صناديق الثروة السيادية الإماراتية الرئيسية، إذ رأى الحكام الإماراتيون في كوشنر على أنه حليف، لكنهم شككوا في سجله الحافل في مجال الأعمال، وفقا لما ذكره شخص مطلع على المناقشات.

ولكن السعوديين، وفق الصحيفة، مهتمون أكثر، وفقا لما قاله أربعة أشخاص لصحيفة نيويورك تايمز ، تم إطلاعهم على مفاوضاتهم المستمرة. وقال اثنان من هؤلاء الأشخاص إن صندوق الاستثمارات العامة للمملكة السعودية البالغ 450 مليار دولار يتفاوض مع كوشنر بشأن ما يمكن أن يكون استثمارا كبيرا في شركته الجديدة.

وفي مكالمة هاتفية رفض كوشنر مناقشة نشاط شركته الجديدة، “أفنتي بارتنرز “Affinity Partners”، ولم يتضح أي مستثمرين آخرين تحدث معهم حتى الآن داخل الولايات المتحدة أو خارجها. ووفقا لشخص مطلع على خطط الشركة، يأمل كوشنر في جمع مبلغ بالمليارات بحلول أوائل العام المقبل، بحسب الصحيفة.
وجاريد كوشنر هو قطب عقارات ثري تزوج عام 2009 من ابنة ترامب، إيفانكا، التي اعتنقت اليهودية من أجله، وأصبح مستشارا لحماه، الرئيس السابق ترامب، وخطط بشكل فعال من أجل التطبيع بين الأمارات، والبحرين، والمغرب والسودان في نهاية عهد ترامب.

وقبل دخوله كمستشار لترامب في البيت الأبيض، كان كوشنر يكرس وقته لعمله في مجال العقارات ولصحيفته “ذي نيويورك أوبزرفر” التي اشتراها عام 2006.

وخلال إدارة ترامب، طور كوشنر علاقة وثيقة بشكل خاص مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. ولعب دورا قياديا في البيت الأبيض في الدفاع عن الأمير محمد بعد أن خلصت وكالات المخابرات الأميركية إلى أنه (ولي العهد السعودي) كان ضالعا بمقتل جمال خاشقجي، كاتب العمود السعودي في صحيفة واشنطن بوست، الذي انتقد حكام المملكة.

وقال 4 أشخاص مطلعون على الأمر إن مفاوضات كوشنر الحالية مع المملكة العربية السعودية ، والتي ذكرها موقع “بروجيكت بريزن Project Brazen ” في وقت سابق، مستمرة، لكن لم يتم الإعلان عن أي اتفاق. وتعود علاقة كوشنر بكبار المسؤولين السعوديين إلى بداية إدارة ترامب في عام 2017.

كما يأمل كوشنر أن تجد شركته الجديدة، “Affinity Partners” ، فرصا في الاستثمار عبر الحدود في الشرق الأوسط، كما قال الشخص المطلع على خطط الشركة. منوها بأن أحد مجالات الاهتمام الرئيسية هو بناء علاقات استثمارية بين إسرائيل والسعودية.

ورغم ذلك فإن كوشنر لن يكون أول مسؤول سابق في البيت الأبيض في إدارة ترامب يدخل في صفقة تجارية مربحة مع حلفاء الإدارة في الخليج بعد فترة وجيزة من تركه لمنصبه.

إذ تلقى ستيفن تي منوتشين، وزير الخزانة في عهد ترامب، بالفعل استثمارات من السعوديين والإماراتيين والقطريين، وفقا لأشخاص مطلعين على الأمر

ويعتبر منوتشن من أشد المدافعين عن الاستيطان الإسرائيلي، ويرفض أي انسحاب لإسرائيل من الأراضي المحتلة.

كما سعى مستشارون وموظفون سابقون آخرون في إدارة ترامب بنشاط للحصول على الأموال من السعوديين.

11/02/2021

104 أعوام على بلفور- كيف جرى تزوير تاريخ المنطقة...؟
نواف الزرو

حقائق لا تتقادم مع الزمن ولا تمحى من الذاكرة:

رغم زخم الأحداث والتطورات المتلاحقة في المشهد الفلسطيني العربي والشرق أوسطي، ورغم الأعباء الكبيرة التي يرزح تحتها الواقع الفلسطيني، ورغم النكبات المتصلة التي تنصب على رؤوس الفلسطينيين منذ عام 48، ورغم كل الهبات والانتفاضات والتضحيات اليومية للشعب الفلسطيني التي من شأنها ربما أن تشغل بال الجميع عما حصل في الماضي، إلا أننا لا يمكننا أن نغفل أساس الهولوكوست الفلسطيني المفتوح، ولا يمكننا أن نغفل ذلك الدور البلفوري البريطاني في صناعة الدولة الصهيونية والهولوكوست الفلسطيني..!

فهناك حقائق لا تتقادم مع الزمن ولا تمحى من الذاكرة، وحيث تحل في هذه الأيام الذكرى الرابعة بعد المائة لوعد بلفور، لعلنا نستحضر في هذا السياق أهم المعطيات المتعلقة بذلك الدور البريطاني، فنحن اليوم عمليًا أمام:

104 أعوام على وعد بلفور...!

84 عامًا على توصيات بيل...!

74 عامًا على قرار التقسيم ومنح اليهود الوطن القومي...!

65 عامًا على العدوان الثلاثي...!

54 على عدوان حزيران/67 وهزيمة العرب واحتلال ثلاثة أضعاف فلسطين المحتلة 48...!

ونحو ثمانية عشر عامًا على العدوان الأمريكي –البريطاني على العراق (2003).. تصوروا...!

وفي كل هذه المحطات الرئيسية الكبرى كان لبريطانيا دائمًا الدور المركزي في بناء وصناعة الأحداث والمشاريع والدول، ولعل إقامة "إسرائيل" على خراب فلسطين وتشريد أهلها في الشتات تبقى الكارثة الأكبر التي حلت بنا في ظل المؤامرة البريطانية – الصهيونية...!

لم تتوقف الحكومات البريطانية المتعاقبة على مدى أكثر من قرن من الزمن عن دعم وتعزيز المشروع الصهيوني والدولة الصهيونية، في الوقت الذي لم تتوقف فيه أبدًا عن حبك المؤامرات وصناعة الأحداث في المنطقة لصالح تلك الدولة وعلى حساب الأمة والعروبة؛ إنه نحو قرن كامل من الدعم البريطاني المطلق لـ "إسرائيل"..!

وتبدأ حكاية الغرام والعشق من قبل بريطانيا بالمشروع الصهيوني و"الوطن القومي لليهود" وب"إسرائيل" على نحو حميمي وعلى وجه الحصر في 1917، حينما أصدر وزير الخارجبة البريطاني جيمس آرثر بلفور يوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917 تصريحًا مكتوبًا وجهه باسم الحكومة البريطانية إلى اللورد ليونيل والتر روتشيلد (1868-1937)، يتعهد فيه بإنشاء "وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين".

المؤرخ البريطاني لورد أرنولد توينبي الذي كتب موسوعة قصة التاريخ، لم يملك -كما وثق لنا د. أسعد أبو شرخ وهو كاتب وأكاديمي فلسطيني- "سوى أن يجرم بلده بريطانيا على ما اقترفته بحق الشعب الفلسطيني وتسليم وطنهم لقمه سائغة للحركة الصهيونية". والسبب في تجريم بريطانيا واتهامها بصراحة ووضوح وعلانية؛ لأنها هي صاحبة تصريح بلفور الذي يتبرأ منه تمامًا مما جعله يشعر كمواطن إنجليزي "بالذنب وتبكيت الضمير على ما حل بالشعب الفلسطيني جراء هذا الوعد المشؤوم".

العنوان أعلاه يعبر تعبيرًا عميقًا عن جوهر ما جرى، فالباحث مأمون كيوان (ونحن نستعير منه هذه العبارة) وصف الوعد قائلًا: "إنه قصة 117 كلمة إنجليزية زورت تاريخ وجغرافيا الشرق الأوسط".

و"كان الوعد حاضرًا -كما وثق شفيق شقير في الجزيرة نت بعد ذلك في مؤتمر سان ريمو 1920 - الذي منح فيه الحلفاء بريطانيا حق الانتداب على فلسطين، وكان حاضرًا أيضًا في عصبة الأمم التي صادقت في يوليو/ تموز 1922 على صك إقرار الانتداب البريطاني؛ فالصك كان يتضمن في مقدمته نص تصريح وعد بلفور مع تخويل لبريطانيا بتنفيذ الوعد، كما كان الوعد حاضرًا في دستور فلسطين الذي أصدرته بريطانيا بعد أسبوعين من إقرار انتدابها أمميًا، حيث ضمنت مقدمته نص تصريح وعد بلفور أيضًا".

وها هو ينقضي اليوم مائة وأربعة أعوام على التصريح/الوعد ولا تزال تداعياته النكبوية تلاحقنا، ذلك أن "الوطن القومي لليهود" و "المشروع الصهيوني الاستيطاني الاحلالي"؛ يشهد في هذه الأيام في ظل صفقة القرن وترامب البلفوري ذروة تمدده السرطاني وذروة سطوه على الوطن الفلسطيني من نهره إلى بحره.

ولنتذكر أيضًا أنه: بعد تسعين عامًا على الوعد، وبعد اثنين وستين عامًا تقريبًا على النكبة واغتصاب فلسطين جاء وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط في حكومة طوني بلير السابقة "كيم هاويلز" ليتخذ موقفًا بريطانيًا جديدًا يواصل فيه خطى جريمة وعد بلفور للصهاينة حينما أعلن قائلًا:

"أن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى أماكن إقامة أجدادهم "غير منطقي/ الخليج: 24/7/2007"، مضيفًا في مؤتمر صحافي عقده في عمان: "من الصعب جداً أن نحل مشكلة اللاجئين التي تراكمت منذ 60 عامًا، ويجب تقبل أن التاريخ يسير، وأنها أصبحت جزءًا من إسرائيل، ولن نرى عودة للعائلات بعد الاحتلال وهذا الحال حدث في العديد من الصراعات حول العالم". فهل هناك جريمة أبشع من هكذا جريمة بريطانية...؟!

فبعد أن تسببت وأنتجت تلك الدولة الاستعمارية النكبة وقضية اللاجئين، يأتي وزير خارجيتها وبعد أكثر من ستين عامًا (التصريح عام/2007) من النكبة ليعيد إنتاج المشهد والدور.. فيا لها من جريمة لا تغتفر...!

ونحن بدورنا لا نبالغ بالتثبيت وبالعنوان الكبير ونحن أمام الذكرى الرابعة بعد المائة "لوعد بلفور" المشؤوم؛ أن زخم الهجوم الأمريكي - الإسرائيلي المسعور على شطب حق العودة لملايين اللاجئين الفلسطينيين من كل الأجندات التفاوضية والسياسية الإقليمية والدولية يبلغ ذروة هستيرية لم يسبق لها مثيل في تاريخ الصراع على الإطلاق.

فلسطينيًا- كان الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان (1905-1941)؛ خاطب المُستعمرِين الإنجليز وما تسببوا به من ويلات وكوارث ألمت بفلسطين والعرب قائلًا:

منذ احتللتم وشؤم العيش يرهقنا فقرًا وجوعًا وإتعاسًا وإفسادًا

بفضلكم قد طغى طوفانُ هجرتهم وكان وعدًا تلقيناه إيعادًا

ولكن الشاعر الفلسطيني الشهيد عبد الرحيم محمود يعاتب الفلسطينيين والعرب معًا قائلًا:

بلفور ما بلفور ماذا وعده لو لم يكن أفعالنا الإبرام

إنا بأيدينا جرحنا قلبنا وبنا إلينا جاءت الآلام

ونقول بدورنا:

لم يكن "وعد بلفور" ليرى النور ويطبق على أرض الواقع في فلسطين لو تحملت الأمة والدول والأنظمة العربية حينئذ مسؤولياتها القومية والتاريخية.. ولم تكن فلسطين لتضيع وتغتصب وتهوّد لو تصدى العرب للمشروع الصهيوني كما يجب، ولم تكن فلسطين لتتحول إلى "وطن قومي لليهود" لو ارتقى العرب إلى مستوى "الوعد والحدث".

وما بين بلفور آنذاك وما يجري اليوم في فلسطين نقول: بينما تجري عملية اغتيال الوطن الفلسطيني والحقوق الفلسطينية المشروعة الراسخة، ومقومات الاستقلال الفلسطيني، في ظل؛ إما الصمت العربي الرهيب والفرجة العربية المذهلة، أو في ظل التهافت التطبيعي العربي الخياني، فإن فلسطين تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى تحشيد الطاقات والامكانات العربية، وإلى أن تتحمل القوى والأحزاب والشعوب العربية المسؤولية القومية والتاريخية على نحو جاد أكثر من أي وقت مضى.

Professor says every day is ‘Black history’
02/25/2021
Professor says every day is ‘Black history’

Professor says every day is ‘Black history’

“I come from a legacy of educators and entrepreneurs as we think about Black History and touch land and realize they did so much with so little and fought against the odds. I know that black folks are survivors and thrivers we can do anything we put our minds to."

02/10/2021

مجلس الشيوخ الأمريكي يصوت بالاغلبية على إجراء محاكمة كاملة لترامب بموجب الدستور الأمريكي

واشنطن ـ الانتشار العربي
صوتت غالبية أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الثلاثاء على إجراء محاكمة كاملة للرئيس السابق دونالد ترامب بعدما أيدوا حجة الديمقراطيين بأن الإجراء مسموح به بموجب الدستور الأمريكي.
وصوت 56 مشرعا في مجلس الشيوخ، خلال جلسة تصويت جرت مساء الثلاثاء، لصالح اعتراف محاكمة ترامب بالدستورية، مقابل رفض 44 سيناتورا آخرين.
وانضم 6 مشرعين جمهوريين إلى السيناتورات الديمقراطيين في تأييد الحجة بأن محاكمة ترامب إجراء مسموح به بموجب الدستور الأمريكي رغم تركه منصب الرئيس.
وسيحتاج الديمقراطيون إلى ما لا يقل عن 17 صوتا من أعضاء الحزب الجمهوري من أجل تحقيق أغلبية الثلثين اللازمة لإدانة ترامب.
وجادل محامو الرئيس السابق ترامب بالقول إنه لا يمكن توجيه اتهام بالتقصير لموكلهم لأنه لم يعد في منصبه.
وقالوا أيضا إن المشرعين الديمقراطيين يواصلون إجراءات المساءلة في محاولة لمنع ترامب من الترشح مرة أخرى لخوض الانتخابات الرئاسية في المستقبل.
وبدأ مجلس الشيوخ، الغرفة العليا بالكونغرس الأمريكي، في وقت سابق من الثلاثاء، جلسات محاكمة ترامب في إطار عملية عزله يتهم فيها بالتحريض على التمرد وانطلقت في أعقاب حادث اقتحام الكونغرس من قبل بعض أنصاره يوم 6 يناير في موجة اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.
و يوم 13 يناير صوت معظم أعضاء مجلس النواب الأمريكي، الغرفة السفلى بالكونغرس، من بينهم 10 مشرعين جمهوريين، لصالح إقرار التشريع الذي ينص على مساءلة ترامب.
وبالتالي أصبح ترامب، الذي ترك منصبه يوم 20 يناير مع بدء ولاية خلفه، الديمقراطي جو بايدن، أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يواجه المساءلة مرتين.
ومن المرجح أن يمنع رفاق ترامب الجمهوريون بمجلس الشيوخ الديمقراطيين من إدانة الرئيس السابق، التي تستلزم تأييد 67 من أصل السيناتورات الـ100.
ويقول الجمهوريون إن الديمقراطيين ليست لهم سلطة لإجراء محاكمة لترامب بعدما ترك المنصب في 20 يناير

Photos from Alenteshar Newspaper's post
01/21/2021

Photos from Alenteshar Newspaper's post

12/19/2020

PCRF-So Cal is excited to announce our cozy virtual gathering this Sunday, December 27th, at 10:00 AM PST. During these difficult times, your support is needed more than ever; all the proceeds will provide humanitarian aids to tens of thousands of Palestinian and Syrian refugees in northern Lebanon. Our efforts will go directly to provide much-needed medical equipment to open the new Safad Hospital that is located in the Beddawi refugee camp. Please join us and register using this link. https://www.pcrf.net/event/socal.html

10/21/2020
حوار مع الدكتورة هدى جمال عبد الناصر
09/24/2020
حوار مع الدكتورة هدى جمال عبد الناصر

حوار مع الدكتورة هدى جمال عبد الناصر

(خمسون سنة على وفاة جمال عبد الناصر: ١٥/١/١٩١٨ - ٢٨/٩/١٩٧٠) حوار مع الدكتورة هدى جمال عبد الناصر حول: "أهمية توثيق فكر وتجربة جمال عبد الناصر" مع تعليقات وآر...

الكاتب الأردني عدنان الروسان
09/18/2020

الكاتب الأردني عدنان الروسان

ابن زايد المسخ و نتنياهو سيد البيت الأبيض
#عدنان_الروسان
كان مشهدا مخجلا للغاية ، مذلا للغاية ، معبرا عن مستوى الذل الذي سقط به بعض الحكام حتى باتوا يضاهون الكلاب و يسبقونها في المستوى و الإنحطاط و التعبير ليس لي أيضا بل تعبير قرءاني صريح " وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ " صدق الله العظيم .
ترامب و نتنياهو يمشيان معا و يخرجان معا و في المقدمة و عبدالله ابن زايد و وزير خارجية البحرين ورائهما دائما في الصورة ، في الخلفية البيض الأبيض و الإعلاميين و شبكات التلفزيون العالمية مشهد سريالي معبر عن الذل العربي ، عن الحفاة العراة الين تطاولوا في البنيان و تقزموا في الكرامة و الوطنية و القومية و الأخلاق و الدين ، ابن زايد يركض هرولة وراء نتنياهو و ترامب ، ابن زايد لا يعرف اين يجب ان يوقع على الوثيقة و يسأل ترامب وين اوقع و ترامي يدله كما تدل امرأة الأب ابن زوجها بجىفة و ابن زايد يتضاحك و ابن زايد واضح انه لم يقرأ ما يوقع عليه و لا يعرف بالتالي مكان التوقيع .
سلام مقابل سلام يؤكد نتنياهو علنا و على رؤوس الأشهاد و ليس سلاما مقابل الأرض ، سلام مجاني تقف فيه الإمارات العربية المتحدة مع اسرائيل ضد الفلسطينيين و ضد العرب و ضد ايران ليس فقط بل و يجب ان تضخ عشرات المليارات في الإقتصاد الإسرائيلي بينما يموت الأردن الذي دافع عن كرامة حكام الإمارات عقودا طويلة ، يموت جوعا و عطشا تذهب المليارات الى اسرائيل و يتشفى بنا بعض ابناء القردة لأننا وقفنا معهم ذات يوم و حتى اليوم كانت سياساتنا الخارجية و ما زالت تراهن على الخاسرين و الكلاب دوما و لم نتمكن من الإصطفاف مع الكبار ، مع تركيا و ايران مع أحرار العرب ان بقي هناك احرار.
كان مشهد توقيع اتفايات اولاد زايد مع نتنياهو في البيت الأبيض غاية في الإذلال و لا أحد يدري لماذا يحبون ان يكونوا كالأطفال الذين لا يعقلون و هم أمام الكاميرات و يشاهدهم العالم كله ، أما شكل ابن زايد الذي لايعرف اين يوقع فلا أريد أن اتحدث عنه حتى لا يخر[ لي بعض من يقولون أنه خلقة الله و النعم بالله ، ألم يستطع ابناء زايد أن يرسلوا شخصا عليه العين ، بسطة في الجسم و العلم و العقل ، ثقيل لا يتراكض على درج البيت الأبيض كالكلب وراء سيده.
يحق للإسرائيليين أن يضحكوا مليء شدقيهم و لكن يضحك جيدا و طويلا من يضحك أخرا و جنود الله سيأتون الى حدود الكيان الصهيوني الغاصب دولة العدو الإسرائيلي و ما ذلك على الله ببعيد ، لكن تالمنا كثيرا لأولئك الذين اشبعونا عروبة و شعارات و إذا بهم مجرد مزروعين في المحميات ليوم يحالجه بين سايكس و بيكو وقد أتى هذا اليوم ، سنرى في قابل الأيام عجبا و لم تنتهي المشاهد كثيرا ، لم اتحدث طويلا عن وزير خارجية البحرين لأن البحرين مملكة البحرين قريتي اكبر منها و متصرف اللواء عندنا لديه سكان قد البحرين مرتين و البحرين لا في العير و لا في النفير مجرد تابع صغير و ليس بيده حيلة.
حينما كان بعض شيوخ المساجد ممن يعتبرهم الحكام أميون يقولون قبل سنوات طويلة أن نصف الحكام العرب يهود كانوا يسجنون و يعذبون و اليوم تبين ان كلامهم صحيح و انهم ظلموا و تبين ان كلام جولدامائير صحيح حيث قالت قبل اربعي سنة أن العرب سيكتشفون أننا وضعنا عليهم حكاما منا و الحديث موثق ، اليوم نحن نعيش زمن التيه العربي ، الأمة سقطت سقوطا كبيرا و لكن لله جنودا اذا ارادوا اراد و لن يتوقف الأمر عند بعض سفلة الأمة يبيعوننا و يبيعون القصى و تمر المياه و كأن شيئا لم يكن ، لا بد أن يأتي من يوقف هذه المهازل و سنصطف معه كائنا من كان غذا كان يقود الأمة الى النصر على اليهود.
[email protected]

Email your Rep: Demand they stand with Rep. Ilhan Omar
03/06/2019
Email your Rep: Demand they stand with Rep. Ilhan Omar

Email your Rep: Demand they stand with Rep. Ilhan Omar

By shutting down Rep. Ilhan Omar’s speech, Democratic leaders have given bigots the green light to viciously attack her. It is up to us to stand with Rep. Omar and demand that our leadership does the same.

Rehab Abo El.ELa
08/16/2018

Rehab Abo El.ELa

الطلاق وما بعده..حلقه جديده من كعب عالي..مع رحاب أبو العلا..
وتحل ضيفة علي كعب عالي ..الاستاذه / فاطمه بخيت ( Fatma Bakhit )..رئيس تحرير جريدة الانشار العربي..ورئيس نقابة الصحفيين العرب الامريكيين..
الخميس الساعة السابعة مساء بتوقيت كاليفورنيا...
االعاشرة مساء بتوقيت نيويورك...
الرابعة فجر الجمعة بتوقيت القاهرة
على اول إذاعة عربية بكاليفورنيا... الراديو العربي الرسمي للجالية العربية بكاليفورنيا ... يلا مزيكا..
شاركونا علي الارقام :-
234-222-0020
707-400-0180
وتابعونا live علي صفحتنا علي الفيس بوك
https://www.facebook.com/YallaMazzikaRadio
#كعب_عالي #kaab_alli #Ka3b_3aly #الراديو_العربي #YallaMazzika #راديو_عربي_في_امريكا #rehababoelela #rehababoue

Address

Los Angeles, CA
90039

Telephone

(323) 669-8838

Alerts

Be the first to know and let us send you an email when Arab American Press Guild posts news and promotions. Your email address will not be used for any other purpose, and you can unsubscribe at any time.

Contact The Business

Send a message to Arab American Press Guild:

Videos

Category

Nearby media companies


Other Publishers in Los Angeles

Show All

Comments

You are not a Guild nor are you a Union. You could be a Club or maybe a society but never an entity that could hold any power over Journalists or represent Journalists in any shape or form; that is illegal under the U.S. constitution. I suggest you read the First Amendment carefully. If Congress cannot then you surely could not. Get Real.
Rest In Peace Joseph Haiek Arab American Press Guild It is with great sadness that Mr. Joseph Rizek Haiek, the founder of Arab American press guild his passed away this morning, January 25, 2018, at 10am in Cairo, Egypt. Funeral arrangements will be held in Los Angeles within the next 2 weeks once he is transported back from Cairo. May his blessed soul rest in peace Fatmeh A Bakhit Arab American Press Guild تنعى نقابة الصحفيين العرب الأميركيين مؤسسها المرحوم يوسف رزق الحايك الذي انتقل الى رحمة الله تعالى يوم الخميس الموافق 25/يناير 2018 عن عمر يناهز ال 85 عاما في القاهرة بجمهورية مصر العربية وسينقل جثمانه الطاهر ليوارى الثرى الى مثواه الاخير بمدينة لوس انجليس نقابة الصحفيين العرب الاميركيين فاطمة عطية البخيت
Tell everyone you know! In the wake of Trump's announcement declaring U.S. support for Jerusalem as the capital of Israel, and the moving of the U.S. embassy there, we must stand up fight back! This unilateral move is further proof of the fact that Trump and the U.S. are not, and have never been, "honest brokers for peace" in the Middle East or anywhere else. Palestinians, Arabs, and Muslims across the Middle East are rejecting Trump and U.S. foreign policy, and already rising up in protest of this violation of international law and Palestinian self-determination. Palestinians are calling for days of rage, and other people of conscience around the world are joining in. Let’s show them that Los Angeles is with Palestine! #JerusalemIsPalestine #FreeJerusalem #FreeQuds Organized by Al-Awda, Palestinian Right of Return Coalition; Palestinian Youth Movement; ANSWER Coalition; Al-Enteshar Newspaper; Students for Justice in Palestine; Union of Palestinian Activists; American Muslims for Palestine; Jews for Palestinian Right of Return; Jewish Voices for Peace; LA 4 Palestine; Arab-Americans 4 Syria; Party for Socialism and Liberation; and more to follow
عمالقه