منوعات جيل بكري واليوم

منوعات جيل بكري واليوم صفحة مغاربية بالكامل

Operating as usual

03/21/2020
Entre Algériens

Entre Algériens

لوكان يديرهالك في هاذ ليامات وش تكون ردة فعلك؟

03/18/2020
Photos from ‎منوعات جيل بكري واليوم‎'s post
03/06/2020

Photos from ‎منوعات جيل بكري واليوم‎'s post

03/06/2020
منوعات جيل بكري واليوم
01/25/2020

منوعات جيل بكري واليوم

Timeline Photos
12/07/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/06/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/05/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/03/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/03/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/02/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/02/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/02/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
12/01/2016

Timeline Photos

الممثل الكوميدي الشهير " تشارلي شابلن "دخل مسابقة لتقليد تشارلي شابلن سراًالغريب في الامر انه حل في المركز الثالث
12/01/2016

الممثل الكوميدي الشهير " تشارلي شابلن "
دخل مسابقة لتقليد تشارلي شابلن سراً
الغريب في الامر انه حل في المركز الثالث

من لديه الجرأة بالجلوس مثله ؟
12/01/2016

من لديه الجرأة بالجلوس مثله ؟

Timeline Photos
11/30/2016

Timeline Photos

بتعداد سكاني وصل إلى 35 مليون نسمة، طوكيو هي المدينة الأضخم في العالم, اليابان :)
11/29/2016

بتعداد سكاني وصل إلى 35 مليون نسمة، طوكيو هي المدينة الأضخم في العالم, اليابان :)

هل نقول وداعا للدراجات التقليدية قريبا ...
11/29/2016

هل نقول وداعا للدراجات التقليدية قريبا ...

صورة تم التقاطها لجسر بروكلين في حيّ بروكلين بنيويوك عام 1916 (قبل 100عام)للمصور Irving Underhill
11/28/2016

صورة تم التقاطها لجسر بروكلين في حيّ بروكلين بنيويوك عام 1916 (قبل 100عام)
للمصور Irving Underhill

علبة حليب تغير لونها كلما اقترب تاريخ انتهاء صلاحيتها
11/28/2016

علبة حليب تغير لونها كلما اقترب تاريخ انتهاء صلاحيتها

Timeline Photos
11/27/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
11/27/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
11/27/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
11/27/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
09/07/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
09/07/2016

Timeline Photos

#ديناصورات
09/07/2016

#ديناصورات

Timeline Photos
09/06/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
09/06/2016

Timeline Photos

ريو دي جانيرو، البرازيل
09/06/2016

ريو دي جانيرو، البرازيل

Timeline Photos
09/06/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
09/05/2016

Timeline Photos

Timeline Photos
09/05/2016

Timeline Photos

بكفي جهل
09/05/2016

بكفي جهل

Address


Telephone

+16462050801

Alerts

Be the first to know and let us send you an email when منوعات جيل بكري واليوم posts news and promotions. Your email address will not be used for any other purpose, and you can unsubscribe at any time.

Category

Nearby media companies

Comments

. )تنويه ثقافي( ((.)) إنني عرفت من هو الإنسان المثقف ((.)) كلمة من ضوء قلمي فيصل كامل الحائك علي ------ بادئ ذي بَدء _ من معاني الفعل ( ثَقِفَ) ثقفا_ بفتح الأول وكسر ، الثاني : صار حاذقا فطنا_و الشئ: ظفر به. و_الخل : اشتدت حموضته فصار/حِرِّيفا لذَّاعا/ بكسر الحاء ، وتشديدالراء...والذال . _( ثَقَّف) الشئ _ بتشديد الثاني وفتحه : أقام المعوج منه وسواه._والإنسان : أدبه وهذبه وعلمه. _إنما ( الثَّقافة ) بتشديد ( الثاء)وفتحها : العلوم ، والمعارف ، والفنون التي يطلب الحذق فيها . _و ( الثِّقا فة ) بتشديد ( الثاء ) وكسرها : الملاعبة في السيف . _ ولكن ( الثِّقاف ) بتشديد ( الثاء ) وكسرها : أداة من خشب ، أو حديد تثقف بها الرماح ، لتستوي ، وتعتدل . _ ★ أمَّا... سبب لزوم الشرح المطول ، أعلاه ، وا نا أقدِّم لصعود على المنبر ، حضرة الفعل (ثقف) ، بفظاعة عظمة توَجهُن المدّعي التَّمكُّن ، بأنَّه فخامة المثقف . * فليعذرني النَّابهون ، ومن فضلهم ، إن هم يعذروا الفضوليين ، الذين عليهم بدورهم ، أن يعذروا مَن ديدنهم التصيد ، في المياه العكرة !!!؟. - أولئك ... وهؤلاء المتصيدين ، المتربصين الشرور بكل أشكال وصيغ الحقيقة الواضحة ، وضوح ، تجاهلهم ، او جهلهم ، بمواصفات وسجايا ، ومسلمات التعريف ، بالعقل الحر المضئ ، وتجاهلهم ، أو جهلهم بموجبات ، ومنكرات روايات النقل غير المعصومة ، بأنّ الميزان المستقيم ، هو استقامة روايات النقل ، مع النص المقدس ، والمعصوم ، ومع العقل الحر ... النير ، والقلب السليم ، قراءة استنباط علمي ، على خُلُقٍ عظيم ، رحمة للعالمين . - والكلام موجه ، إلي كافة أطياف البشر على اختلاف معتقداتهم ، وتوجهاتهم الدينية ، والمدنية . - هذا ... إن قلت أن إطالتي بالتقدمة للفعل (ثقف) ، هي توطئة ، لعرض الحكمة ، المفترض ولادتها ، من رحم ثقافة الحكيم . - أي الإنسان ( المثقف )... لتكون منه مصباحا ، يستعين به الناس ، عند المحن الشديدة ، ... والفتن المظلمة . ومن ذلك ( الألعن... والأدق رقبة ) ، ما عانيناه... ونعانيه... ونغالبه في ★ سورية ★ بوجه الخصوص ... والتخصيص المبيت !؟!؟!؟ . - ومنه... معاناة البلاد العربية ... وفي الكثير من مناطق العالم . -خاصة ، في المناطق ذات الأكثرية الإسلامية !؟. ... بل منها ، ذات أقلية إسلامية !؟!؟!؟ . - بأنَّ المضحك المبكي ، هو أنَّ الإسلام دين الرحمة للعالمين ، وماأكثرهم مَن يقدسون ثقافة وسلوك النقمة للعالمين !؟!؟!؟. - وعلى الأغلب ينعكس فكر النَّقمة ، على كافة الأطياف ، بسلوك ردات فعل ، من النوع الإنتهازي ، الذي يعجل بتدمير الجميع !؟. - والألعن من ذلك والأدق رقبة ، انَّ المكرِّسين في ثقافة إيمانهم وسلوكهم الديني ، وكذلك المدني ، في أي من الأديان الربانية ، على أنها نقمة ، وحجز حريات ،... و ... وحرمان ، من نعم ، وجمال الحياة ، وعلاقات الحسنى بين البشر ... والخلائق ، هم أولئك .؟. ، وهؤلاء .؟. ، الذين كرها عنك ، أو طوعا منك ، يتحكمون بأسباب ، حياتك ، ومعيشتك ، وصور تعبيرك ، ووطنيتك ، وإنسانيتك ، وشخصيتك ، وخصوصيتك ، ... و ... يحرمون ، ويحلِّلون ، وينجِّسون ، ويطهِّرون ، ويؤوِّلون ، ويشرعنون عليك ، ويُشركون أنفسهم بعلاقتك الخاصة ، بينك وبين ربك ، الذي سبحانة يقول لرسوله الأعظم ( وماأنت عليهم بوكيل )!!!. - وكافة رسل الله وأنبيائه وأوليائه والمؤمنين به ، هم على منهاج ، ونهج (على خُلُقٍ عظيم) . - امَّا أنني استشهدت بآيٍّ من القرآن المبين ، فليستشهد مَن شاء ، بما جاءت به الكتب السماوية المقدسة ، والحكم الإنسانية المضيئة ، فجميع ذلك ، فيض من رحمة ، الله ، نور السموات والأرض . - وأنا حرًّا ، وبمنطق عقلي المضئ ، وبصيرة قلبي الوضئ ، أسلمت وجهي لله رب العالمين ، ( أُحِبُّ الله والإنسان في الأمم )*1 - امَّا ، إن قلت أنَّ إطالتي بالتقدمة للفعل (ثقف) ، هي توطئة ، لعرض حكمة المثقفين ، في بلداننا ، فسيظهر الأمر كالأحجية البائخة !. - لأنه ليس خافيا ، على ذي لب ، بأن الاوبئة ... والوُبُل ، معششة ... في حواضن استفحال الجهل والجهالة والتجهيل ، بفعل وطغيان وغوايات وإرهاب وإكراه مناهج ونهج ثقافات موروث تقسية القلب وتعطيل العقل ، بمؤامرات تجبُّر ... واستكبار ... وفظاعة معظم النقل ، غير المعصوم ، النقل الذي يلغي نور عين بصيرة العقل ، عبر تقديس روايات ، تستعبد وتذل وتهين كرامة الإنسان ، وتلزمه بالخنوع والتردي إلى أسفل سافلين : بأنها فظاعة التعصب الأعمى ( فإن هو حلبها ، وإن لم يحلبها ، فهي عنزة ، ولو طارت )!!!؟؟؟. - فيالهول فظاعة حقيقة ، جميع جماعات الظهور الثقافي ، في بلداننا ، (إلا ماندر) ، وفي كافة المجالات الحياتية ، الحكومية ، وغيرالحكومية ، الدينية ، والمدنية ، والعَلمانية ... والعِلمية ، والفكرية الادبية ، والفنية ... والسياسية ... والوطنية ... والانسانية ... والعالمية ... (مع التركيز ، دائما ، على أنّ أشد الأخطار ، تتسلل من الثقافة العامة ، طالما يتاح للفساد ، والمفاسد الظلمانية ... والظلامية الفكرية ... السلوكية ... الدينية ... والمدنية ، أن تنفث فيها) . ★أكلوا ( أي جماعات وأفراد ومؤسسات الظهور الثقافي ) مجتمعاتهم... وشعوبهم... ونقاباتهم... واتحاداتهم...ونقاباتهم... وجمعياتهم ... وأحزابهم... وقطاعاتهم الخاصة... والعامة... إلخ ( أكلوها) شحما... وتقاذفوها عظما... يتطاعنون به ، بأنانياتهم المرعوبة ، من احتمال قيامتها كطائر الفينيق !. - فأيهم عند ذلك ( القدر المحتوم) ، يسبق طاعنا بانتهازيته ، انتهازية شريكه ، الذي هو في ٱن معا ، غريمه الضاري المؤجل ، وعدوه اللدود المبجل !. ★ إن هؤلاء... وأولئك... ( بالتوصيف الٱنف ) ، هم بوجوه متعددة ، وبأساليب مختلفة ، وبألوان ، متغيرة ، وبنسب متفاوتة ، هم ظالمون ، وهم ظلمانيون ، وظلاميون في كل أين ، وٱن ، استبدوا... واستعلوا ... واستقووا... وتسلقوا... وانتهزوا... وأقصوا... واستكبروا ... وتجوهوا فيه ، على الناس بما اختلسوه من الناس ، باسم الوطن... والناس ، وباسم الرب ، وباسم الشعب ، وهم ماأكثرهم ، وما أكثر تغلغلهم ... ، وما أفجر وضوحهم للعيان ، كالقيح في جراح وطنية إنسان إنسانية الأوطان ... من مثلهم جرذان رغيف الخبز في الأفران ... وطبابة الغربان ... وسماسرة الأسواق ... والأرزاق ... والإتصالات ... والتموين ... والإعلان ... والإعلام ... والآداب ... والحكام ... والأرباب ... والوزراء ... والبرلمان ... ومراكز ثقافة عُقم (الخصيان) ... وبلديات سرقة وتخلف البلدان ... ومؤسسات كثيرة ، قائمة على مهازل (الضحك على ذقون العميان) ... وكافتهم بارعون مبدعون ... فنانون بصناعة ، وترويج ، تزويق ... وتبريق ... وتعييق ... وتسويق أشباه البشر من الذكور والإناث ... بالتفريئ ... والتوبيئ ... والتشبيه ... والتجويه ، على أدوات ... ووسائل ... وأساسيات ... ومقدسات جمال وتجميل الرجال ... والنسوان !!! . - فيعيش المنتج الحقيقي ، همُّه الحفاظ على مستوى فقره المدقع ... ، تحت رحمة تماسيح المستنقعات ، وضباع المجتمع الراقي ... الفهمان ... بالإنسان ، والأوطان ، والأديان ... والبهتان !!!؟. ★ إذن هم بذلك...من ( ثقف ) الخل : اشتدت حموضته !...( فتثاقفوا ) : مثاقفة وثقافا : أي تخاصموا... وتجالدوا بالسلاح... وتلاعبوا إظهارا للمهارة ، والحذق ... بما تقدم تفصيله ، من توجوهنهم ، وتجوههم بزينة القيام بالواجبات ، ونزاهة المسؤوليات ، على خلفيتهم بسرقة حقوق الناس والاوطان ، والأديان ، والإتجار بها ، في أسواق المساومة على إنسانية الإنسان ، وذلك لتفقير الإنساني ... والطيب المنتج للحياة ... لا سواه !!!؟. وليتهم ...كانوا _ ك ( الثِّقاف ) بتشديد الثاء وكسرها : أداة من خشب ، أو حديد تثقف بها الرماح لتستوي ... وتعتدل ... لعمري... لكانت معركتنا مع الداخل ... والخارج ... مع الفساد الإرهابي الظلماني... ، والفكر والسلوك الإرهابي الظلامي التكفيري... الإجرامي... ( أدوات الأديولوجيات الشيطانية... الإستعبادية... الإستعمارية) ، أخف وطأة ...وأقل ...خسارة... وأحقن لدماء الجميع... وأصون للكرامة؟!!! . وأنه ، إن كان للباطل جولة ، فإن للحق كل الجولات . وأنَّ الضياء المقاوم بالروح الإنسانية ، العلمانية ، العلمية ، المدنية ، الحضارية ... الوطنية ... العالمية ، لا بد سيهزم الإستقواء... والإرهاب في كل شئ... وسيستأصل شأفة الظلم... والظلمانية... والظلامية . فخلاصة مقالي هذا (تنويه ثقافي) ، أنني مِن تعرُّفي على هويّة حضرة الفعل الثلاثي (ثقف) ، عَرَفتُ مَن هو الإنسان المُثَقَّفُ . فوجدتُه (أي الإنسان المثقف) : هو الإنسان الإنساني . وإنَّ الصبح لناظره قريب. والعبرة لأولي الألباب ★ ------- *-كلمة من ديواني (أقداح الفيروز)ط1994م اللاذقية سورية 2015 -11- 2 إعادة نشر 2018 -11- 3 فيصل الحائك علي